الرئيسية / مشاركات / إعادة جثمان الطفلة الشهيدة من مخيم قلنديا هديل عواد بعد 26 يوم من الإنتظار …

إعادة جثمان الطفلة الشهيدة من مخيم قلنديا هديل عواد بعد 26 يوم من الإنتظار …

إعادة جثمان الطفلة الشهيدة من مخيم قلنديا هديل عواد بعد 26 يوم من الإنتظار ...

إعادة جثمان الطفلة الشهيدة من مخيم قلنديا هديل عواد بعد 26 يوم من الإنتظار …

26 يوما استغرق للاحتلال الاسرائيلي إعادة جثمان الطفلة الشهيدة من مخيم قلنديا هديل عواد، والتي أعدمت ميدانيا بالرصاص الحي في مدينة القدس الشهر الماضي، وهي في سن الرابعة عشر، لتلحق بأخيها محمود الذي ارتقى شهيدا في نفس الشهر قبل عامين.

فقد سلمت قوات الاحتلال عصر اليوم (الجمعة) جثمان الطفلة الشهيدة هديل وجيه عواد (14 عام)، عند حاجز عوفر في بيتونيا، ومن هناك نقل جثمانها إلى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله ثم إلى بيتها في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، قبل أن تؤدى على روحها صلاة الجنازة في مسجد مخيم قلنديا الكبير ومن ثم مواراة جثمانها الثرى في مقبرة المخيم.

وأوضح رئيس اللجنة الشعبية في مخيم قلنديا جمال لافي أنه ستشارك حشود غفيرة في تشييع جثمان الطفلة الشهيدة هديل، في موكب مهيب يسير في أرجاء مخيم قلنديا، وأن بيت العزاء سيقام في مقر اللجنة الشعبية للخدمات في المخيم.

وقد ارتقت الطفلة هديل عواد شهيدة في الثالث والعشرين من الشهر الماضي، وهي في طريقها إلى المدرسة، بعد إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي عليها في شارع يافا غربي مدينة القدس المحتلة، بادعاء تنفيذها عملية طعن، كما أصيبت بالرصاص الحي إبنة خالها نورهان عواد (16 عام) التي كانت برفقتها، وعولجت في مستشفى هداسا عين كارم، إلا أنها ما تزال معتقلة حتى اليوم في سجن هشارون وتم تمديد اعتقالها في محكمة الصلح.

ومن الجدير ذكره أن الطفلة هديل استشهدت في نفس الشهر الذي ارتقت فيه روح شقيقها الشهيد محمود عواد قبل عامين، بعد غيبوبة استمرت 9 أشهر إثر إصابته خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في محيط حاجز قلنديا.

بيتنا BITTNA

ان تشارك يعني انك تهتم :

أكتب تعليق

‪Google+‬‏