الرئيسية / مشاركات / رسائل فحماوية (61) .. تأملات تحت شجرة توت في اللجون

رسائل فحماوية (61) .. تأملات تحت شجرة توت في اللجون

رسائل فحماوية (61) .. تأملات تحت شجرة توت في اللجون

رسائل فحماوية (61)

تأملات تحت شجرة توت في اللجون

جميل هو اللجون كعادته وخاصة في هذه الأيام وجميلة هي أشجار الرمان والتوت والزيتون والصفصاف والخروب فيه وجميلة هي نباتات الحويرة والنعناع والحميض والهليون والعلت والزعمطوط واللسينة والسلك والقرة فيه والقائمة طويلة وخلال هذه الأيام القريبة خلوت مع نفسي فيه تحت شجرة توت فوجدت أن همومي كانت قد سبقتني إليه والى تلك الشجرة فثار في داخلي بركان من التأملات وهذه نماذج عنها ومنها :

  • متى نهب : – المسجد الأقصى بالقدس المباركة هو الأخ الشقيق للمسجد الحرام بمكة المكرمة ولو أن عدوا انتهك حرمة المسجد الحرام لثانية واحدة لوجب علينا كأمة مسلمة وعالم عربي وشعب فلسطيني رعاة ورعية أن نهب فورا لطرد هذا العدو فمتى نهب وهذا الاحتلال الإسرائيلي ينتهك حرمة المسجد الأقصى في كل ثانية تمر علينا وعليه آلاف المرات
  • ماذا يفعل بي أعدائي :- نحن خلفك أيها الشيخ الثائر ابن تيمية عندما قلت للطغاة والبغاة ماذا يفعل بي أعدائي وأنا جنتي في صدري إن قتلوني فقتلي شهادة في سبيل الله وإن أسروني فسجني خلوة مع الله تعالى وإن طردوني فطردي سياحة في ارض الله تعالى
  • هكذا ملك الشجاعة وقال :- إنه “أليكس سالموند ” رئيس الحكومة الاسكتلندية وزعيم الحزب القومي فيها الذي قدم استقالته من منصبه ومن رئاسة حزبه عقب الخسارة في استفتاء الانفصال عن بريطانيا حيث كان يدعو إلى الانفصال وجاءت نتيجة الاستفتاء عكس ذلك فاقر في هذه الهزيمة وتحمل مسؤولية الهزيمة واستقال وملك الشجاعة وقال لصحفيين في العاصمة الاسكتلندية أدنبرة : ( بالنسبة لي كزعيم انتهى زمني تقريبا لكن بالنسبة لاسكتلندا فان الحملة مستمرة والحلم لن يموت أبدا ) !! فإذا قدم استقالته بعد فشله الأول فمتى يقدم الكثير من المسؤولين فينا استقالتهم بعد أن فشل كل واحد منهم عشرات المرات ؟! على صعيدنا الفلسطيني أو العربي أو الإسلامي !! وإذا ملك الشجاعة وقال : (انتهى زمني تقريبا ) فمتى يملك الشجاعة الكثير من المسؤولين فينا ويقول كل واحد منهم علانية (انتهى زمني) سيما وقد انتهى زمنهم منذ عقود وعقود على صعيدنا الفلسطيني أو العربي أو الإسلامي !! السنا أحق بالعدل من كسرى ومن سالموند ؟! أليست الحكمة ضالة المؤمن أنّى وجدها فهو أحق الناس بها ؟! فلماذا لا نلتقطها من سالموند ولماذا لا نكون أحق بها من سالمود أم أن الشيء الوحيد الذي يربط الكثير من المسؤولين فينا مع سالموند وغربه هو التنسيق الأمني فقط ؟!
  • لماذا هذا النفاق الرخيص يا “بان كي مون” : – الست أنت الذي قلت خلال زيارتك لتل – أبيب : ( من غير الممكن أن يعيش سكان مستوطنات غلاف غزة تحت تهديد الصواريخ من الجو والأنفاق من الأرض ) غامزا بذلك المقاومة في غزة !! فماذا عن الترسانة النووية الإسرائيلية ؟! وماذا عن مفاعل ديمونا النووي الإسرائيلي
  • وأعجباه : – ها هو حلف الشر العالمي الذي يقوده اوباما والذي بات يهلك الحرث والنسل في العراق وسوريا بذريعة محاربة ” داعش ” !! ها هو رغم إرهابه ودمويته يكشف لنا انه لا يزال هناك مطارات عسكرية في العالم العربي ولا يزال هناك طيارون عسكريون من العرب مبدعين في إطلاق الصواريخ وإسقاط القنابل ولكن … على أنفسهم وأهلهم !!!!
  • ما اعجك عن قومك يا عمرو خالد :- حضرة الأستاذ عمرو خالد ساءني جدا اليوم أن رأيتك قد وقفت في معسكر السيسي وزبانيته – أعداء شعبهم – وساءني جدا يوم أن رأيتك تشارك في الانتخابات الهزلية التي كانت تهدف إلى إضفاء شرعية مزورة على الانقلابي السيسي وها هو السيسي اليوم لم يحفظ لك كل ذلك وها هو قد أطاح بك من مؤسسة ” صناع الحياة ” فما الذي أعجلك عن قومك أحرار مصر وحرائرها الذين يقبعون الآن في السجون؟! ومع ذلك أقول لنفسي أنا الخطاء وأقول لك : باب التوبة مفتوح حتى تطلع الشمس من مغربها وقد أوشكت !!!
  • حتى تحافظ على جنسيتك المصرية :- حسب ما صرح به رئيس مجلس حكم السيسي محمد حامد الجمل كاشفا عن إمكانية إسقاط الجنسية عن العديد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وعلى رأسهم الرئيس محمد مرسي فيبدو أن المصري حتى يحافظ على جنسيته في حسابات السيسي وزبانيته فعليه أن يقول بصوت عال : سمعنا واطعنا يا ماما أمريكا …. سمعا وطاعة يا عمو إسرائيل …. سمعا وطاعة يا خالتي بريطانيا !! ولكن إن موعد السيسي وزبانيته الصبح أليس الصبح بقريب !! وتحيى مصر وشعب مصر
  • شريط إخباري عن المؤسسة الإسرائيلية من الداخل :- زعيم المعارضة الإسرائيلية (هرتصوغ) يتهم نتنياهو انه المسؤول عن تصاعد غضب مجتمعنا من الداخل الفلسطيني (48) ولكن في المقابل أليس (براك) الذي كان رئيسك يا (هرتصوغ) هو المسؤول عن أيام الغضب في مجتمعنا في الداخل الفلسطيني (48) في عام 2000م في هبة القدس والأقصى ؟! إذن كلاكما سواء ولا فرق بينكما
  • جهاز المخابرات الإسرائيلي ” الشاباك ” اعترف انه لم يقدم تحذيرا باندلاع حرب مع حماس قبل شهرين من الحرب الإرهابية الأخيرة التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على غزة العزة وهذا يعني أن الشاباك اعترف انه يكذب والسؤال كم هو عدد الروايات الكاذبة التي فبركها الشاباك والتي تسببت بدخول آلاف المظلومين من شعبنا الفلسطيني إلى السجون الإسرائيلية
  • أكدت مواقع عبرية أن سائق قطار يهودي نادى على صفحة موقعه الخاصة وقال : ( كل واحد يأخذ على عاتقه مهمة صغيرة ليدهس عربيا واحدا فقط ) !! تصوروا لو أن قائلها كان منا ؟! ستكون الأذرع الأمنية الإسرائيلية قد ألقته في ظلمات السجون أو نفذت فيه الإعدام الميداني
  • اعترف عميل لبناني لصحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية أن المؤسسة الإسرائيلية تعامله كالكلب بعد أن خدمها ثلاثة عقود !! وهل كان هذا العميل غبيا إلى هذه الدرجة حتى ينتظر غير ذلك

ان تشارك يعني انك تهتم :

أكتب تعليق

‪Google+‬‏