سرطان يُدعى جَهل بقلم خلود خوري رزق

عقودا

سرطان يُدعى جَهل بقلم خلود خوري رزق

سرطان يُدعى جَهل بقلم خلود خوري رزق

سرطان يُدعى جَهل بقلم خلود خوري رزق

سأكتب الان عن حياة عابرة نقف عندها عقودا دون النظر الى خباياها ، نحياها كأننا لم نكن ، نَأكل ونَشرب نتنفس دون معنى نتناقش نتعارك نُبدي آراءنا المَريضة نُتَوجها في مملكة الجَهل ، معتقداتي لم تبقَ مجرد أفكار ،وخيالاتي لم تكن سَجينة مجتمعات قاتلة ..

في الماضي البعيد القريب آمنتبأهمية الحياة ، وسعيت لِتغيير قوانينها وأنظمتها على الرغم من غرابة أفكاري ، تعمدت أن اطبقها على نفسي إذ لم انجح بإقناع الاخرين بها ، من أهم هذه الافكار علاقتنا نحن النساء مع الجنس الاخر، العنصر الاقوى في مجتمعاتنا العربية الذكورية الشرقية البحتة ..

منذ طفولتي لم أنظر اليه بعين التعصب والرهبة وجدته مخلوقًا عاديًا كما أنا ، أستطيع التحدث اليه وابداء ارائي في حضرته والتعامل معه مثلما أتعامل مع احدى التعصب جنسي لا فرق …

بطبيعتنا نحن الاطفال حين كُنا لا ننظر الى الفروقات التي وضعها المجتمع بين الانثى والذكر ، رَبَطتنا ما تُسَمى صداقة لم يُرادفها اي اسم اخر ، لم تَسكُننا المَخاوِف والتَحَفظات …. لَيتنا بقينا ولَم تَمُت الفِكرة ، عَفوا لَيتَها لَم تُقتل ولَم تُحارَب ، ولَم تختفي ، وكيف لها ان تحيا في مُجتمع تملؤه الافكار المريضة المُتعبة التي لن تَنظر الى الصداقة الاّ مِن مِنظارها الخاص …

في داخلي لم تُدفَن الفِكرة.. لا زالت تُصارع سرطان الجَهل ، نَعم يَصعُب علاجه لكنه لن يَستَحيل ، في محاربتي للمرَض أعد بعَدَم بقاء أسبابه قَيد الحاضر ، رَغم أنه خذلَني في أغلب علاجاته وفي مُعظَم جلساته ..

هُوَ مُجتمعنا مُحَطِم الرَقم القياسي في بناء العلاقات الخاطئة فوق قصور الرمال حتى بعدم تَوَفر أسباب الخَطيئة ..

لن أعتنق ديانة المُتعبدين ،ولَن أرتدي زي الرُهبان ، لكني أؤمن ايمانًا قاطعاً بإمكانية وصولنا الى معادلة تُرضي مُجتمعنا المَريض وقسمًا قليلاً من أحلامي…

2014-10-24T01:08:00+00:00 أكتوبر 24th, 2014|مشاركات|

أكتب تعليق

موضوعات ذات صلة

تواصل معنا

كفرقرع 30075 المثلث الشمالي, لواء حيفا ص.ب 1371

الهاتف: 048482841

الجوال: 0508282860

الموقع الإلكتروني: HMS-TELECOM.COM

شارك مع الأصدقاء

مسلسل الحفرة الحلقة 19 كاملة و مترجمة