دروس زوجية مقدمة من ناهدة ياسين

الرئيسية » مشاركات » دروس زوجية مقدمة من ناهدة ياسين

دروس زوجية مقدمة من ناهدة ياسين

” محمد ﷺ وخديجة رضي الله عنها

1 .. كان عمرها أربعين سنة , وكان عمره خمسة وعشرين, كان عندها من القلب ما يكفي لتنزل إليه

وكان عنده من العقل ما يكفي ليصعد إليها , فعاشا سعيدين !

الدرس الأول :

مهمٌ أن تملك أسباب الحياة , ولكن الأهم أن تعرف كيف تعيش !

وحين تعثر على الشخص المناسب , لا تضيّعه بالتدقيق في التفاصيل , الفروقات يمكن تذويبها !

يمكن لاثنين أن يصبحا واحداً , في حين أن كثيرين تزوجوا لأنهم متشابهون , فأنجبوا فوارق كثيرة

وظلوا رغم تشابههم اثنين !

لا تلتفتوا للزمن كثيراً لأن الحياة تجارب !

البعض تشيب رؤوسهم ويبقون أطفالاً , والبعض شباب نضجت عقولهم على نار التجارب !

2. كانت غنية جداً , ولكنها كانت تشعره أنه أغلى ما تملكً , وكان فقيراً جداً , ولكنه كان يشعرها أن مالها أقل ما تملك !

الدرس الثاني :

إعقد زواجا ولا تعقد صفقة ! , اياك أن تتزوج امرأة لمالها ,تعيس من يتزوج خزنة ,يمكنك أن تخدعها بعض الوقت , ولكنك لا يمكن أن تخدعها كل الوقت ,فمتى اكتشفتْ أنك أردتها سيدتك ,فستعاملك على أنك عبدها ,

إياكِ أن تتزوجي رجلاً لماله كل أسرّة العالم الفاخرة لا تساوي اغفاءة امرأة على صدر رجل تحبه لأنها تحبه فقط , كل المجوهرات والعقود ستصبح بلا حب أغلالا من ذهب ,كل الخدم والحشم لا يساوي شيئا أمام فنجان قهوة تعده امرأة بنفسها لرجل تحبه لأنها تحبه .

سيأخذك للمسارح لتشاهدي مسرحيات فكاهية لكنه لن يشتري لك ضحكة ,سيشتري لك هدايا كثيرة ولكنك لن تشعري بما تشعر به امرأة يهديها زوجها وردة كأنما قطفها من حديقة قلبه

3. عندما نزل عليه الوحي وأصابه الخوف والبرد ,كان عنده قبيلة كبيرة , وكان عنده أقرباء كثر ,وكان عنده أصدقاء مخلصون ,ولكنه احتمى من خوفه بامرأته , وتدفأ من برده بحضنها .

كان كأنما يقول لها :

أنتِ قبيلتي !

الدرس الثالث :

إذا حزنت اذهب إليها بحزنك ,إذا تعبت اذهب إليها بتعبك , ليس في الأمر انتقاصا للرجولة أن تشكو لها

ليس في الأمر انتقاصا للرجولة أن تشركها في أمرك ,خُلقت من ظلع أعوج قرب القلب !

خُلقت لتكون لك وطنا وقبيلة , أرها أنك تستحق ,فستريك أنها حقا وطنك وقبيلتك .

وأنتِ , كوني معه ولا تكوني عليه ,

يوم جاءها يرتجف ,أخذته إليها , وهدأته وطمأنته أن الله لن يخزيه , إن جاءك يشكو ماله أخبريه أنه ثروتك

وإن جاءك يشكو أهله أخبريه أنه أهلك , إياك أن يحتاجك ولا يجدك , الرجل طفل كبير , يحتاج لصدر حنون يلجأ إليه, أكثر من حاجته إلى مدفع يقاتل به ,كوني وطنه يكن مواطنك الصالح ,كوني أمه يكن طفلك , كوني أمته يجعلك سيدته , جميل أن تكوني جميلة ومتعلمة ومثقفة ,,,,,,,,,,,,,,,,, ولكن لا تنسي أن تكوني امرأة الأنوثة سلوك لا شكل .

4. بعد أن ماتت بسنوات طويلة , رأى صاحباتها فخلع رداءه وفرشه لهن ليجلس , وقال لمن معه :

هؤلاء صويحبات خديجة , كانت امرأة لا تُنسى , وكان وفياً لا ينسى , كانت تُحب من أحبّ , وكان يُحبّ من أحبت , وعندما قالت له عائشة : ” أما زلت تذكر خديجة وقد أبدلك الله خيراً منها ” .

كان بإمكانه أن يراعي الحي على حساب الميت , ولكن الوفي لا ينسى ,لا ينسى امرأة كانت يوما قبيلته

كانت أباه الذي لم يعرفه , كانت أمه التي ماتت وتركته صغيرا ,كانت إخوته الذين لم ينجبهم أبواه ,كانت أعمامه وأخواله , وكان وفياً لا ينسى فاختار أن ينصفها ميتة ” والله ما أبدلني الله خيراً من خديجة .

2014-12-04T14:20:03+00:00 ديسمبر 4th, 2014|مشاركات|

أكتب تعليق

موضوعات ذات صلة

تواصل معنا

كفرقرع 30075 المثلث الشمالي, لواء حيفا ص.ب 1371

الهاتف: 048482841

الجوال: 0508282860

الموقع الإلكتروني: HMS-TELECOM.COM

شارك مع الأصدقاء

مسلسل الحفرة الحلقة 17 كاملة و مترجمة