الرئيسية / غير مصنف / إحذري مخاطر الإسهال عند الطفل الرضيع

إحذري مخاطر الإسهال عند الطفل الرضيع

إحذري مخاطر الإسهال عند الطفل الرضيع
الإسهال هو تكرار عدد مرات البراز خلال اليوم بشكل مرضي، ويكون بسبب عدوى بكتيرية او فيروسية. وتنتقل العدوى الى المولود الجديد عن طريق الاطعمة الملوثة أو إذا كان هناك اتصال مع البراز الملوث، مثلما يحدث في الحضانات من جلوس طفل مكان طفل آخر عند التبرز.

والاسهال قد يكون راجعاً الى نوع آخر من المرض. وأقل تكراراً، مثل الاسهال بسبب حساسية من طعام تناوله الطفل او الحساسية المفرطة للتغذية. والاسهال قد يكون ايضاً من الآثار الجانبية لأدوية المضادات الحيوية في بعض الاطفال.

متى يكون الإسهال خطيرا؟

يمكن أن يكون الإسهال خطيراً جداً في الاطفال حديثي الولادة، وهو عبارة عن لين شديد بالبراز، ويكون أحيانا سائلا، ومتكررا، وقد يكون هناك مخاط في البراز، وقد يترافق الإسهال احياناً مع القيء.

متى يجب زيارة الطبيب؟

عندما تلاحظ الأم أي أنين للرضيع مع تغيير في حركة الأمعاء، وتكرار لعدد مرات البراز خلال 24 ساعة، وقد يكون الإسهال مصحوبا بقيء، يجب الذهاب إلى الطبيب فورا، أو الذهاب لأقرب مستشفى أو مركز طبي لعلاج الرضيع.

أعراض خطيرة تصاحب الإسهال:

– إذا كان طفلك يعاني من إسهال وقيء، فمن المرجح ان يكون ذلك علامة على الإصابة بالجفاف.
– خطورة الإصابة بالجفاف أنه يسحب السوائل من جسم الطفل، فيؤدي للإعياء الشديد، ومع الإهمال قد يؤدي لوفاة الرضيع.
– هناك علامات للجفاف، مثل جفاف الفم، وأكثر من ست حفاضات مبللة بالبراز اللين في اليوم الواحد.
– هناك أيضا العيون الغائرة، واليأفوخ المنخفض (فتحة عظام الرأس)، أو جلد جاف، وهذه كلها علامات خطيرة ومميتة.
– إرتفاع في درجة الحرارة وحمى، قد تكون مصحوبة برعشة للرضيع، بسبب النقص الشديد في سوائل الجسم.
– طفح للجلد في منطقة الحفاض ومقعدة الطفل وفتحة الشرج.

* بعض النصائح التي قد يوصي بها طبيبك:

1- إذا كان المولود الجديد يرضع رضاعة طبيعية، لا توقفي الرضاعة، وواصلي تغذيته كالعادة.
2- إذا كان طفلك يتقيأ، قد تحتاجين الى تغذيته بواسطة كميات أصغر ولكن على نحو أكثر تكراراً. إذا كنت ترضعين رضاعة طبيعية، وهذا يعني إبقاء طفلك على الثدي لفترة قصيرة في كل تغذية.
3- للحماية من الجفاف، قد تحتاجين الى إعطاء طفلك محلولاً (محلول معالجة الجفاف) بين الوجبات. وبالتناوب قد تحتاجين لاستبدال الوجبات كاملاً بالمحلول .
4- إذا كنت تطعمين طفلك بواسطة زجاجة رضاعة والإسهال يستمر لأكثر من أسبوعين، قد تحتاجين الى تغيير في نظام وجبات طفلك، أو تغيير نوع الحليب. حسب رؤية طبيب الأطفال.
5- من المهم أن تجري معالجة طفلك في أقرب وقت ممكن، إذا كان يُشتبه بوجود إصابة. الاختبارات والتحاليل التشخيصية الخاصة قد تكون مطلوبة، وقد يحتاج طفلك الى علاج في المستشفى بواسطة سوائل (محاليل) في الوريد.
6- إذا تطوّر عند طفلك المولود حديثاً طفح الحفاض، قومي بتغيير حفاضه تكراراً، وخصوصاً بعد كل حركة امعاء. توقفي عن استخدام مناديل مسح للطفل، لأنها يمكن ان تكون مهيِّجة وتزيد الإلتهابات، لان معظم هذه المناديل تحتوي على كحول. قومي بمسح قاعدة طفلك بقطعة قماش مبللة. وحاولي عدم تغطية قاعدة طفلك قدر الامكان، كي تتمكن من التّهوّية.
7- يصف طبيب الأطفال نوعا من الكريم الملطف، يمكنك دهان طبقة سميكة من كريم الحفاض على قاعدة طفلك قبل وضع الحفاض التالي. تجنبي وضع البودرة على قاعدته لانها تزيد من الإلتهاب، ويمكن ان تسبب مشاكل في التنفس لطفلك.
8- إذا تطوّر عند طفلك المولود حديثاً عدوى الخميرة، وهي طفح عنيد على الأعضاء التناسلية، يمكن أن يمتد إلى أسفل البطن والفخذين، هنا يجب طلب العناية الطبية بأسرع ما يمكن. هناك كريم خاص به مضاد حيوي، يمكن إستخدامه لعلاج هذه الحالة على نحو فعّال.
ان الاسهال لدى الأطفال الرضع قد يكون خطيراً، لذا يجب الانتباه والسرعة في علاج الحالة

إحذري مخاطر الإسهال عند الطفل الرضيع

ان تشارك يعني انك تهتم :

أكتب تعليق

‪Google+‬‏