الرئيسية / عام / أفراح / عارضات الأزياء “النحيفات جدا” خارج الخدمة في فرنسا

عارضات الأزياء “النحيفات جدا” خارج الخدمة في فرنسا

عارضات الأزياء “النحيفات جدا” خارج الخدمة في فرنسا

عارضات الأزياء "النحيفات جدا" خارج الخدمة في فرنسا

صادق البرلمان الفرنسي على قانون يحظر صعود عارضات الأزياء النحيلات جدا إلى مسارح العرض، في ظل تعريض صحتهن للخطر حفاظا على رشاقتهن، وتشكيلهن قدوة لفتيات يمتنعن عن الطعام لهدف الوصول إلى نفس المستوى من النحافة.

أقرت فرنسا قانونا يفرض حظرا على عارضات الأزياء النحيفات جدا، ويعرض وكلاء تنظيم عروض الأزياء وبيوت الأزياء للغرامة المالية أو ربما السجن في حالة تشغيلهن.

وبذلك تنضم فرنسا – التي تبلغ قيمة صناعات الموضة والرفاهية لديها عشرات المليارات من اليورو – إلى إسرائيل التي فرضت حظرا مماثلا في 2013. وتعتمد دول أخرى منها ايطاليا واسبانيا على مواثيق سلوك طوعية لحماية عارضات الأزياء.

وجاء في القانون “يحظر العمل كعارض أزياء على أيّ شخص يقل مؤشر كتلة جسمه (بي. أم. آي) عن المستويات التي توصي بها السلطات الصحية وتقرها وزارتا الصحة والعمل”.

ويقدر خبراء الصحة ان ما بين 30 إلى 40 ألف شخص يعانون من النحافة المفرطة في فرنسا غالبيتهم من المراهقين.

ان تشارك يعني انك تهتم :

أكتب تعليق

‪Google+‬‏